مجموعة مستشفيات الحياة الوطني تطلق برنامج الاستشارة عن بعد " Hayat National medical video live " - مستشفيات الحياة الوطني| الرياض- عسير- جازان- القصيم
أحدث الأجهزة التشخيصية و العلاج | نخبة من أمهر الأطباء بمختلف التخصصات | وحدات طبية متخصصة | العلاج الطبيعي - النساء والتوليد - جراحات المخ والأعصاب - الأمراض الصدرية

التفاصيل

 مجموعة مستشفيات الحياة الوطني تطلق برنامج الاستشارة عن بعد ” Hayat National medical video live “

 مجموعة مستشفيات الحياة الوطني تطلق برنامج الاستشارة عن بعد ” Hayat National medical Video live”

اطلقت مجموعة مستشفيات الحياة الوطني برنامج الاستشارة عن بعد ” الحياة ميدكال فيديو لايف  ”  التي تتيح للمريض التواصل مع الطبيب، من أي مكان وعلى مدار الساعة والحصول على الاستشارة الطبية  عن بعد عبر تقنية الفيديو، وتتوفر الخدمة “الحياة ميدكال لايف “  على الموقع الرسمى لمستشفيات المجموعة ويمكن استخدام الخدمة بشكل مجانى وبكل بسهولة.

ويأتي إطلاق هذه الخدمة في إطار الجهود الحثيثة لمجموعة مستشفيات الحياة الوطني ( الرياض – عسير – جازان – القصيم )  لتيسير وصول خدماتها للمستفيدين عبر الوسائل التقنية، وتقديم نموذج ريادي في مجال الرعاية الصحية، وكذلك للاسهام في الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورنا “كوفيد-19″، حيث تعزز الخدمة الاجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة من وزارة الصحة وغيرها من الجهات الحكومية.

وتتيح هذه الخدمة للمرضى التواصل المباشر مع الطبيب، من  خلال تقنية الفيديو، والإجابة على استفساراتهم في كافة التخصصات، والحصول على الادوية الشهرية و غيرها من الادوية بعد الكشف الطبي اون لاين مع توصيل الدواء الى منزل المريض / المراجع  ما يسهم في تقديم خدمات الرعاية الصحية للمرضى، ويجنبهم التواجد وسط التجمعات التي منعتها التدابير الاحترازية المتخذة للتصدي للفيروس.

و تعتبر هذه الخدمة إحدى قنوات الوصول بشكل مستمر لخدمات مستشفيات المجموعة بالإضافة لخدمات برنامج الرعاية المنزلية على مدار الساعة الذى يمكن للمريض من خلاله الحصول على الخدمة الطبية من المنزل و توفير التطعيمات اللازمة للاطفال فضلا عن اللقاحات الموسيمية

و الجديربالذكر أن مجموعة مستشفيات الحياة الوطني بادارة شركة الانماء للخدمات الطبية  وفي سياق مسؤولياتها تجاه المجتمع، شاركت بفعالية في الجهود الوطنية الرامية لكبح جماح فيروس “كورونا” ونفذت العديد  من البرامج منها تقديم خدمات الرعاية الصحية للمرضى عن بعد، وكذلك أطلقت حملة توعوية وفرت أهم المعلومات عن الفيروس، وأعراض الإصابة به، وسُبل الوقاية منه، والتطبيق الصحيح للعزل المنزلي، واشتملت الحملة التي أسهمت في رفع وعي المتلقي، على مجموعات كبيرة من الرسائل التوعوية الموجهة للمواطنين والمقيمين  وقد شارك فيها عدد من الأطباء من منسوبي المجموعة ، وقد تم نشرها عبر وسائل الإعلام التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعي، كما التزمت بكافة التعليمات الحكومية الاحترازية التي أطلقتها كافة الجهات الحكومية للحد من انتشار الفيروس.